الجنرال محمد شحادة

موقع الشهيد البطل محمد شحادة
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 محمد شحادة خطر على دولة إسرائيل لأنه يريد أن يعيش إنسانا حراً كبقية البشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 14/03/2008

مُساهمةموضوع: محمد شحادة خطر على دولة إسرائيل لأنه يريد أن يعيش إنسانا حراً كبقية البشر   الإثنين مارس 17, 2008 8:24 am

الأحد مارس 16 2008 - عيسى قراقع
اغتالت وحدات اعدام اسرائيلية مساء 13/3/2008 المناضل محمد شحادة مع ثلاثة من زملائه بإعدامهم ميدانياً في أحد شوارع بيت لحم، وتفجير رؤوسهم وتمزيق أجسادهم بإطلاق وابل من الرصاص عليهم.

مساء بيت لحم في ذلك اليوم تحول إلى كتلة ملتهبة من الحزن والفاجعة، فلا مسرة على أرض بيت لحم ولا سلام، ويبقى المجد لله في الأعالي وتبقى أرض المهد مربوطة على صليبها تنزف دماً ودمعاً بعد أن أدار العالم ظهره للشعب الفلسطيني ولم يعمل شيئاً لوقف استباحة دم وأرواح أبنائه.

محمد شحادة كبقية المطلوبين ومنذ أكثر من عشر سنوات طرق كل الأبواب لأنهاء ملاحقة قوات الاحتلال وأجهزتها الأمنية له، فقد توجه إلى كل وزراء الداخلية الفلسطينية ومسؤولي الأجهزة الأمنية في سبيل التدخل لوقف ملاحقة ومطاردة قوات الاحتلال له ولكن دون جدوى.

محمد شحادة كان يطلب الحياة والعيش بسلام ويتحدث بثقة كبيرة عن التزامه بقرارات السلطة الفلسطينية وإجراءاتها في حفظ الأمن والاستقرار ومحاربة الفوضى ولا يطمح سوى أن يعيش باطمئنان مع أولاده وإنهاء معاناته التي لا تحتمل...

الإسرائيليون رفضوا حق محمد شحادة في الحياة، وقرروا قتله وتدمير حياته بعد أن نسفوا منزله بالكامل تحت شعارات مخادعة تدعي أنه مطلوب رقم واحد وخطر على أمن إسرائيل.

حكومة إسرائيل عندما تريد أن تبرر أي جريمة ترتكبها بحق أي فلسطيني تدعي أنه مطلوب رقم واحد، وقد أصبح رقم واحد يعني الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني، مجسدة المفهوم الإسرائيلي العنصري أن الفلسطيني الجيد هو الفلسطيني الميت.

هذا الرجل الذي قضى أكثر من عشر سنوات في سجون الاحتلال، الحالم بالحرية المتفائل بالسلام العادل وإنهاء الصراع وجد أن السجن يلاحقه بعد الإفراج، وأن فلسطين تحولت إلى زنزانة كبيرة يقف على بواباتها سجانون وقناصة.

ممنوع أن يعيش محمد شحادة، لهذا تمت تصفيته مع رفاقه، ولهذا اغتالت اسرائيل مطلوبين تم العفو عنهم لأنها لم تحتمل أن يبقى أي مقاوم حراً وسيداً ويتصرف كانسان عادي وطبيعي...

الجريمة التي ارتكبت في بيت لحم وطولكرم والمتكررة منذ سنوات تفتح مجدداً ملف الإعدامات الميدانية خارج نطاق القضاء والقانون التي تنفذها وحدات الموت الإسرائيلية.

ان أكثر من 200 حالة إعدام وتصفية جرت منذ اندلاع انتفاضة الأقصى عام 2000 وبقرار رسمي حكومي وبغطاء قانوني اسرائيلي بعد أن أعطت المحكمة العليا الإسرائيلية الضوء الأخضر لسياسة التصفيات التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي.

الإعدام خارج نطاق القضاء هو عملية قتل غير قانونية مع سبق الإصرار والترصد يتم تنفيذها بأمر من الحكومة الإسرائيلية وهي سياسة تستهدف أشخاصاً كبديل للقبض عليهم.

ووفق هذه السياسة أعدمت إسرائيل الكثير من المواطنين بما فيهم أسرى بعد إلقاء القبض عليهم وجرحى ينزفون ومواطنين لم يبدوا أي مقاومة ولم يكونوا مسلحين.

دولة إسرائيل العضو في الأمم المتحدة هي الوحيدة التي تنفذ سياسة الإعدامات في الشوارع، دولة تتصرف كعصابة منفلتة تضرب بعرض الحائط القانون الدولي الإنساني والمعاهدات الدولية التي تعتبر هذه الجرائم جرائم حرب يجب محاكمة مرتكبيها...

وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني عبرت بوضوح وبوقاحة عن النوايا الإسرائيلية برفض إعطاء الشعب الفلسطيني حقه في إقامة دولته المستقلة تحت حجة ان هذه الدولة ستكون خطراً وجودياً على دولة إسرائيل.

محمد شحادة خطر على دولة إسرائيل لأنه يريد أن يعيش إنسانا حراً كبقية البشر.

الدولة الفلسطينية الصغيرة خطر على دولة إسرائيل لأنها تطلب العيش المشترك والسلام العادل.

السلطة الوطنية منقوصة السيادة خطر على دولة إسرائيل لأنها قالت أن المفاوضات والحوار خيار استراتيجي للوصول إلى السلام.

السكان الفلسطينيون المحاصرون بين الجدران والمستوطنات خطر على دولة إسرائيل لأنهم قنبلة ديمغرافية تهدد الدولة العبرية النقية.

الأطفال القاصرون خطر على دولة إسرائيل لهذا يزجوا في السجون ويحاكموا كالكبار ولم تشفع لهم اتفاقية حقوق الطفل.

الأم الفلسطينية ذات الثمانين عاماً خطر على دولة إسرائيل لهذا لا تحصل على تصريح زيارة لأبنها المعتقل بعد تشريع قانون إسرائيلي بذلك.

الكتب المدرسية الفلسطينية خطر على دولة إسرائيل لأنها تذكر الأسماء العربية وليس العبرية للقرى الفلسطينية التي دمرت عام النكبة.

الجثث الفلسطينية للشهداء خطر على دولة إسرائيل لهذا لا زالت تحتجز في مقابر الأرقام منذ سنوات لم تسلم لذويها.

محمود درويش خطر على دولة إسرائيل لهذا منعوا تدريس أشعاره الإنسانية للطلبة اليهود في جامعاتهم...

اتفاقيات جنيف خطر على دولة إسرائيل لهذا لا تعترف بانطباقها على الأراضي المحتلة لأنها تلزم دولة الاحتلال بحماية السكان المدنيين...

مسرحية تاجر البندقية لشكسبير خطر على دولة إسرائيل لأنها كشفت النوازع العنصرية اللاأخلاقية في التربية الإسرائيلية، ولهذا ممنوع تداولها في إسرائيل.

مدينة نابلس خطر على دولة إسرائيل لأن الهدوء واستتباب الأمن فيها على يد قوات السلطة الفلسطينية تدل أن الشعب الفلسطيني قادر على بناء دولته، ولهذا اجتاحتها القوات الإسرائيلية وأحدثت فيها قتلاً واعتقالاً وخراباً.

الخط الأخضر خطر على دولة إسرائيل، ولهذا لا يذكر في المناهج التعليمية الإسرائيلية كونه يتعارض مع الشعار الصهيوني الاستراتيجي «أرض بلا شعب لشعب بلا أرض» ومع أسطورة الميعاد.

محمد شحادة ممنوع أن تعيش، وممنوع أن تصدق كل الكلام عن السلام والتهدئة وخارطة الطريق، وعندما صدقت ذلك كانوا يعدون لك مصيدة الموت..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mohamed-shehada.yoo7.com
 
محمد شحادة خطر على دولة إسرائيل لأنه يريد أن يعيش إنسانا حراً كبقية البشر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الجنرال محمد شحادة :: قسم الزعيم الفلسطيني المتشيع محمد شحادة-
انتقل الى: